صدر حديثا
محترف نجوى بركات
المؤلفون
كل الإصدارات
كتب حائزة على جوائز
رواياتمذكرات وسِيَردراساتنصوصفنون و مسرحمعاجمشعرأطفال
 
فصول مختارة
صدر حديثًا
يصدر قريبّا
المنهل
أنشطة الدار
من أسرار الدار
وكلاء و موزعون
أخبار دار الآداب
في الصحافة
شروط النشر
عن دار الآداب
اتصل بنا

القائمة البريدية

البريد




     

محمود الورواري
محمود الورواري‏ إعلامي وأديب وشاعر يكتب والرواية والقصة القصيرة، يعمل في قناة العربية، التي قدم استقالته منها بعد ثورة 25 يناير وعمل في "قناة المحور" ولكنه عاد مجددا إلى قناه العربيه ليقدم عدة برامج منها نشرة القاهرة من مكتب القناة في مصر.
ولد بمركز ومدينة أبوصوير التابع لمحافظة الإسماعيلية, تخرج عام 1990 وعمل في 1991 في القناة الثانية المصرية في البرامج الثقافية وفى 1993 عمل في الـ ART وكان ممن ساهم في تأسيس قناة العالم الإيرانية في 2002.
محمود سعيد
محمود سعيد روائي عراقي. كتب أكثر من عشرين رواية ومجموعة قصص، وله كتابان في التاريخ وقواعد اللغة العربية غير مطبوعين، ومئات المقالات. بدأ بكتابة القصة القصيرة في سن مبكرة. حاز على جائزة القصة القصيرة في جريدة فتى العراق سنة 1956م، وأصدر مجموعة قصص قصيرةمحمود سعيد روائي عراقي. كتب أكثر من عشرين رواية ومجموعة قصص، وله كتابان في التاريخ وقواعد اللغة العربية غير مطبوعين، ومئات المقالات. بدأ بكتابة القصة القصيرة في سن مبكرة. حاز على جائزة القصة القصيرة في جريدة فتى العراق سنة 1956م، وأصدر مجموعة قصص قصيرة.
ولد في الموصل سنة 1939. واعتقل سنة 1962 لثلاثة أشهر، و1963 لمدة سنة ويوم واحد، وفصل من العمل ثلاث سنوات، ذهب إلى المغرب، عمل هناك. ثم اعتقل 1980 لبضعة أشهر سنة 1980 وكتب بعد الاعتقال رواية أنا الذي رأى، وتعرض للتوقيف أكثر من ثلاث مرّات، وللاستجواب والاحتجاز مرات عديدة. سافر سنة 1985 للعمل في الخليج، وفي سنة 1999 هاجر إلى الولايات المتحدة، عمل مدرساً للغة العربية في العراق والمغرب، ويقوم بإلقاء محاضرات في اللغة العربية والخط في جامعة دي بول في شيكاغو، الولايات المتحدة، منع من النشر في العراق، فلم يصدر له هناك إلا مجموعة قصص قصيرة: بور سعيد وقصص أخرى سنة1957.
ميرال الطحاوي
ميرال الطحاوي كاتبة وروائية مصرية ولدت في مدينة الحسينية بمحافظة الشرقية - وهي ابنة لقبيلة "الطحاوية" التي تعد من اهم واكبر القبائل البدوية المصرية - حصلت على ليسانس الآداب من جامعة الزقازيق.. ثم واصلت دراستها الأكاديمية الماجستير والدكتوراه وتُدرس حاليا الأدب المقارن بجامعة القاهرة
صدرت لها مجموعة قصصية - واحدة - بعنوان "ريم البراري المستحيلة" وهي على مقاعد الدراسة الجامعية تبعتها بثلاث روايات صنفت كاهم الروايات التي صدرت خلال فترة التسعينيات هي "الخباء, الباذنجانة الزرقاء, نقرات الظباء", ترجمت أعمالها الى العديد من اللغات خاصة الأنجليزية والألمانية
آيرس مردوخ
 تعتبر  الكاتبة "إيريس مردوخ" من أهم الكتاب البريطانيين في القرن العشرين. وهي من الكتاب الذين اتصفوا بغزارة الإنتاج، إذ أصدرت ست وعشرين رواية وأربعة كتب عن الفلسفة وخمس مسرحيات وديوان قصائد ومجموعة من المقالات القيمة، وذلك قبل إصابتها بمرض الزهايمر في منتصف التسعينات.

كما حازت على العديد من الجوائز الأدبية، أهمها جائزة بوكر وهي عن روايتها «البحر .. البحر» وذلك في عام 1978. ولدت مردوخ في دبلن عاصمة أيرلندا في 15 يوليو عام 1919، وهي الابنة الوحيدة لأب انجليزي خدم في الحرب العالمية الأولى كفارس ثم عمل موظفا حكوميا، وأم أيرلندية تدربت على الغناء الأوبرالي قبل زواجها. وساهم حب الوالدين للفن والأدب في رعاية موهبة إيريس الأدبية منذ الطفولة حيث بدأت الكتابة حينما كانت في التاسعة من عمرها.
 في مرحلة طفولتها انتقلت العائلة إلى لندن، وتفوقت إيريس في دراستها للآداب الكلاسيكية، وانضمت لفترة وجيزة إلى الحزب الشيوعي الذي سرعان ما أثار خيبتها. كما عملت بعد تخرجها مع هيئة الأمم المتحدة في كل من مخيم اللاجئين في بلجيكا ثم النمسا ضمن برنامج إعادة التأهيل.

وحينما وجدت نفسها عاطلة عن العمل بعد ذلك قررت في عام 1947 دراسة الفلسفة في كامبردج بإشراف الفيلسوف الكبير لودفيغ ويتغنستاين، ومما لا شك فيه أن دراستها للفلسفة قد ساهمت في صقل موهبتها سواء كمفكرة أو روائية.