صدر حديثا
محترف نجوى بركات
المؤلفون
كل الإصدارات
كتب حائزة على جوائز
رواياتمذكرات وسِيَردراساتنصوصفنون و مسرحمعاجمشعرأطفال
 
فصول مختارة
صدر حديثًا
يصدر قريبّا
المنهل
أنشطة الدار
من أسرار الدار
وكلاء و موزعون
أخبار دار الآداب
في الصحافة
شروط النشر
عن دار الآداب
اتصل بنا

القائمة البريدية

البريد




     

حبيب عبد الرب سروري
حبيب عبد الرب سروري (Habib Abdulrab) بروفيسور في علوم الكمبيوتر وروائي يمني يعيش ويعمل حالياً في فرنسا.
وُلد البروفيسور حبيب عبد الرب سروري في 15 أغسطس 1956 في حي الشيخ عثمان بمدينة عدن لأسرة متدينة لها اهتمامات أدبية. تأثر كثيراً بحب والده - الذي كان تلميذاً للعلامة قاسم السروري- للعلم، وبتفانيه في قراءة كتب التصوف والتوحيد والفقه والتفسير، وبقراءته لكتب الأدب، وكتابته للشعر.
درس على يد والده مبكراً قواعد اللغة وبلاغتها، وبعض كتب التفسير والحديث.
بدأ مبكراً في كتابة الشعر، ونشرت له مجلة الحكمة أولى قصائده في عام 1970. وتركت نشأته في مدينة عدن بصماتها على أعماله الأدبية.
قدم أكثر من خمسين بحثاً علمياً متخصصاً في المؤتمرات الدولية والمجلات العلمية الدولية المحكمة وعدد كبير من المحاضرات والبحوث في المجلات والمؤتمرات العلمية الداخلية.
ساهم في الأشراف على تنظيم وإدارة عدد كبير من المؤتمرات العلمية الدولية، وكذا في إعداد التقارير حول عدد كبير من الأبحاث العلمية المقدّمة للمؤتمرات والمجلات العلمية الدولية.
أعطى حبيب عبد الرب اهتماماً أكبر للكتابة الأدبية منذ عام 1992، واليوم يُعد واحداً من أهم الروائيين اليمنيين إن لم يكن أهمهم.
جبرا إبراهيم جبرا

جبرا إبراهيم جبرا (ولد في 1920، توفي في 1994) هو مؤلف ورسام، وناقد تشكيلي، فلسطيني من السريان الأرثوذكس الاصل ، ولد في بيت لحم في عهد الانتداب البريطاني، استقر في العراق بعد حرب 1948. انتج نحو 70 من الروايات والكتب المؤلفة والمترجمه الماديه، وقد ترجم عمله إلى أكثر من اثنتي عشرة لغة. وكلمة جبرا آرامية الاصل تعني القوة والشدة.

ولد في بيت لحم درس في القدس وانكلترا وأمريكا ثم تنقل للعمل في جامعات العراق لتدريس الأدب الإنجليزي وهناك حيث تعرف عن قرب على النخبة المثقفة وعقد علاقات متينة مع أهم الوجوه الأدبية مثل السياب والبياتي. يعتبر من أكثر الأدباء العرب إنتاجا وتنوعا إذ عالج الرواية والشعر والنقد وخاصة الترجمة كما خدم الأدب كإداري في مؤسسات النشر. عرف في بعض الأوساط الفلسطينية بكنية "أبي سدير" التي استغلها في الكثير من مقالاته سواء بالانجليزية أو بالعربية. توفي جبرا إبراهيم جبرا سنة 1994 ودفن في بغداد.

قدم جبرا إبراهيم جبرا للقارئ العربي أبرز الكتاب الغربيين وعرف بالمدارس والمذاهب الأدبية الحديثة، ولعل ترجماته لشكسبير من أهم الترجمات العربية للكاتب البريطاني الخالد، وكذلك ترجماته لعيون الأدب الغربي، مثل نقله لرواية «الصخب والعنف» التي نال عنها الكاتب الأميركي وليم فوكنر جائزة نوبل للآداب. ولا يقل أهمية عن ترجمة هذه الرواية ذلك التقديم الهام لها، ولولا هذا التقديم لوجد قراء العربية صعوبة كبيرة في فهمها. أعمال جبرا إبراهيم جبرا الروائية يمكن أن تقدم صورة قوية الإيحاء للتعبير عن عمق ولوجه مأساة شعبه، وإن على طريقته التي لا ترى مثلباً ولا نقيصة في تقديم رؤية تنطلق من حدقتي مثقف، مرهف وواع وقادر على فهم روح شعبه بحق. لكنه في الوقت ذاته قادر على فهم العالم المحيط به، وفهم كيفيات نظره إلى الحياة والتطورات

جيمس جويس
جيمس أوغسطين ألويسيوس جويس (2 فبراير 1882 في دبلن، أيرلندا - 13 يناير 1941 في زيوريخ، سويسرا) كاتب وشاعر أيرلندي من القرن 20، من أشهر أعماله "عوليس"، و"صورة الفنان كشاب" (A Portrait of the Artist as a Young Man)، و"أليسز" (Ulysses)، و"استيقاظ فينغانز" (Finnegans Wake).

تلقى جيمس جويس تعليمه في مدرسة مسيحية، ثم التحق بجامعة دبلن، وقرر أن يصبح أديباً. في عام 1902 انتقل إلى باريس، فرنسا. كانت حياته صعبة، ومليئة بالمشاكل الاقتصادية، كما كان مصاباً بأمراض عين مزمنة قادت أحياناً للعمى، بالإضافة إلى إصابة ابنته بمرض عقلي. مع العون المالي المقدم من أصحابه، أمضى سبع سنين في كتابة "أليسز" (1922) المثير للجدل، الذي منع في البداية في الولايات المتحدة وبريطانيا. اليوم يعتبر ذلك الكتاب من أعظم كتب اللغة الإنجليزية في القرن العشرين. وأمضى 17 عاماً في كتابة عمله الأخير، "استيقاظ فينغانز" (1939).
يحيى أمقاسم
مواليد بداية السبعينيات الميلادية، في وادي الحسيني، جازان ـ جنوب غرب السعودية، صدرت له ومع كتّاب آخرين ثلاث مجموعات ومختارات قصصية، وسيرة ساق الغراب…

تخرج بإجازة الحقوق من كلية القانون في جامعة الملك سعود، الرياض 1997م.
عمل مستشاراً قانونياً في وزارة التجارة 1999م.
يعمل منذ 2000م في الإدار القانونية ـ وزارة التعليم العالي، مجلس التعليم العالي، في الرياض، المملكة العربية السعودية.
 عضو اللجنة العليا لتنظيم معرض الرياض الدولي للكتاب ـ الدورة الأولى مارس 2006م.
 التحق بالعمل الدبلوماسي في الشؤون الثقافية بالمكتب الثقافي في السفارة السعودية في فرنسا منذ نهاية 2006م، ثم انتقل مشرفاً ثقافياً في المكتب الثقافي في السفارة السعودية في بيروت مارس 2011م.
مثل المملكة في معارض الكتاب الدولية في كل من القاهرة، إيران، سوريا، لبنان.
شارك في عدد من اللقاءات الفكرية والأدبية ومؤتمرات الرواية العربية والقصص والحكاية الشعبية والمهرجانات على مستوى الوطن العربي في كل من تونس والجزائر ولبنان والقاهرة، وصنعاء والمغرب ودول الخليج العربية وفرنسا.
اختير 2010م ضمن 39 كاتبا وكاتبة من الوطن العربي للمشاركة في احتفالية بيروت39 والذي نظمته مؤسسة هاي فيستيفال البريطانية في لبنان بمناسبة بيروت عاصمة عالمية للكتاب.
خيري الذهبي
خيري الذهبي روائي ومفكر سوري من مواليد دمشق 1946. غادر إلى مصر في بداية الستينيات وتلقى هنالك تعليمه الجامعي في جامعة القاهرة وتخرج منها حاملاً الاجازة في اللغة العربية حيث درس الأدب العربي وتتلمذ أدبياً على يدي يحيى حقي ونجيب محفوظ وطه حسين، صم عاد إلى سوريا وساهم في الحركة الثقافية السورية بكثافة في الصحافة والإذاعة والتلفزيون [[|أدب|والأدب]] بشكل خاص. حاز على جائزة أدب الأطفال الأولى في السبعينات ،وشارك في تحرير العديد من دوريات وزارة الثقافة واتحاد الكتاب.
First Previous 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 Next Last