كتاب من فئة: دراسات

في معترك القومية والحرية

في معترك القومية والحرية

نبذة عن الكتاب

"في هذا الجزء الأول من سلسلة "آفاق الآداب" جهود ربع قرن من النشاط الفكري في معترك القومية والحرية، نقلتها كما هي، دون ما تعديل كان بإمكاني أن أجريه لولا حرصي على أن أبقي للكلمة براءتها الأولى، حتى ولو دخلت هذه البراءة أحياناً حيّز السذاجة...
"... وأنا لا أقدّم هنا دراسات أو أبحاثاً موضوعية تعتمد المراجع والمصادر العلمية، فأنا لست متخصصاً في الشؤون القومية والسياسية، وإنما هو تسجيل مواقف من الأحداث المصيرية ومن إيماننا بالوحدة والديموقراطية والإشتراكية والحرية...

وهذه المواقف تدل على ما يستطيع أديب ملتزم أن يشارك به مواطنيه من هموم قومية لا يمكن أن يسقطها من حسابه إذا حرص على أن يكون "شاهداً" على عصره.

"وقد يرى القارئ اليوم أن الآراء والأفكار التي ضمّتها هذه الكلمات الموقفية تميل إلى الخيال أو حتى الرومانتيكية... ولكن قد يكون من عذرها إنها إنطباعات تلقائية صادقة أملتها الأحداث والوقائع... وليس من ينكر اليوم أن عدداً من الإنجازات القومية الكبرى... كانت تحمل من الوعود بتحقيق الأماني العربية ما يملأ الصدر بالثقة والحماسة.

وقد كان من مهمات المفكر والأديب في تلك الفترة أن يحدوا القافلة السائرة ويغنّيا لها... وليس الذنب ذنبهما إذا ما آل عدد من تلك الإنجازات إلى الإجهاض والإنحسار حتى بلغنا ما نحن عليه اليوم من أسى وتشاؤم، بالرغم من أن إيماننا بالشعب لا يتزعزع!...

 إن هذه الصفحات إذن تظل "وثيقة" تؤرخ أولاً لأشواق القومية العربية، وتوضّح ثانياً مواقف الكاتب، وتدخل ثالثاً في المراجع اللازمة لتكوين دراسة متكاملة عنه".

نظرة عامة

  • المؤلف: سهيل إدريس
  • رقم الإيداع: غير متوفر
  • نوع الغلاف: ورقي غلاف عادي
  • عدد الصفحات: 208
  • السعر: $6.00
  • القياس: 24x17
  • الوزن: 0.427 Kg
  • تاريخ الإصدار: الطبعة الثانية عام 1983